inspire

  • أصبحت الأجهزة المحمولة شائعة في العصر الحديث ، وخاصة الساعات الذكية وتتبع اللياقة البدنية ، والتي تشبه وظيفيا الساعات الذكية ، لأنها توفر تتبع الصحة ، وتوفير الوقت وزيادة أداء المهام اليومية. دخلت شركة سامسونج سوق الأجهزة القابلة للارتداء عام 2013؛ عندما قدمت الساعة الذكية (جالاكسي جير) Galaxy Gear ذات الوجه المربع، كما رأينا إصدارات مختلفة من الساعات على مدار السنوات الماضية، ومنذ ذلك الحين دخلت سامسونج في منافسة قوية مع الشركات القليلة التي تنتج الأجهزة القابلة للارتداء، ومن أبرزها: شركة آبل، وشركة فيتبيت Fitbit. أطلقت سامسونج خلال الشهر الجاري جهاز تتبع اللياقة البدنية (جالاكسي فيت) Galaxy Fit، الذي أعلنت عنه خلال شهر فبراير الماضي، والذي يعتبر أصغر، وأخف وزنًا من ساعتها جالاكسي ووتش أكتيف Galaxy Watch Active – التي تُعد واحدة من أهم الساعات الذكية المتاحة في السوق حاليًا – كما أنه أقل سعرًا منها، حيث يتوافر بسعر 99 دولارًا فقط، وهذا يجعله مناسبًا أكثر في تحقيق أهداف اللياقة البدنية. يعتبر هذا الجهاز تطورًا لشاشات العرض الطويلة من سامسونج، والتي تعود إلى سلسلة Gear Fit، كما أنه يحتوي على بعض الميزات المثيرة للإعجاب مثل: مقاومة المياه لعمق يصل إلى 50 مترًا، ورصد معدل ضربات القلب، ومتابعة أداء التمارين الرياضية تلقائيًا (المشي، والجري، وركوب الدراجات، والتجديف)، والتتبع أثناء النوم تلقائيًا لاقتراح نصائح…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق